ماذا تعلم عن السندات الحكومية

تلجأ الدول للسندات الحكومية عندما تتعرض لعجز في ميزانيتها أو انهيار اقتصادي مفاجئ أو ترغب في تنفيذ مشروع ما ولا يتوفر لديها تمويل كافي
– ما المقصود بالسندات الحكومية : عند شراء سند حكومي فإنك تقرض الحكومة مبلغا من المال متفق عليه لفترة زمنية محددة مقابل سعر فائدة محدد وتكون السندات عبارة عن صكوك مالية لها نفس القيمة السوقية تلتزم الدولة بدفعها لمن اشترى هذه السندات ، تعتبر أصول ذات دخل ثابت تصدرها الحكومة عبر ما يسمى بالاكتتاب المباشر أو عن طريق طرحها بالبوصة بالتدريج أو عن طريق الاستعانة بالبنوك لبيع تلك السندات
تقدر القيمة الاسمية للسندات بالعملة المحلية وحامل السند هو دائن وليس شريك له حقان حق الحصول على الفائدة وحق استرداد القيمة والسندات إما أن تكون دائمة لا تحدد الدولة تاريخ لسدادها أو مستهلكة تحدد الدولة أجل لتسديد قيمتها
-ميزات السندات الحومية :
١- تخلو من المخاطر لأن معاملات الحكومة موثوقة ومضمونة واحتمال تخلف الحكومة عن السداد ضعيف بما أن الحكومة تستطيع دائما طباعة المزيد من المال للوفاء بديونها
٢-تتمتع بسيولة عالية تضمن سداد الفوائد في حينها
٣- يتم اعفاء السندات الحكومية من الضرائب وهذا يعني الربح الكامل للمتداولين

أنواع السندات : تختلف مصطلحات ومسميات السندات من دولة الى أخرى
١-السندات الادخارية :وهي سندات غير قابلة للتداول بالبيع أو الشراء أو التنازل ولا يجوز رهنها لصالح الغير وتشترى حصرا من وزارة المالية واذا رغب المستثمر استرداد قيمتها قبل موعد الاستحقاق يلجأ الى وزارة المالية فقط بهذه الحالة من الطبيعي ان ينخفض عائدها
٢- سندات الخزينة :تمثل استثمار متوسط وطويل الأجل يتراوح تاريخ استحقاقها ما بين (٧-٣٠) سنة وهي قابلة للتداول
٣- شهادات الخزينة تصدرها الحكومة بهدف الحصول على موارد اضافية لتغطية العجز في موازنتها لا تتجاوز مدتها السنة
٣- شهادات الاستثمار : تصدرها البنوك لصالح الحكومة وهي ٣ أنواع:
– سندات مدتها ١٠ سنوات لا تسترد قيمتها ولا فوائدها إلا بعد انتهاء المدة ويحصل حامل السند على القيمة الاسمية مضافا اليها الفوائد المتراكمة لكل السنوات
– سندات تعطي لصاحبها الفوائد كل سنة أو ٦ أشهر وتسترد قيمتها في نهاية المدة
-شهادات ذات الجوائز تجري عليها عملة السحب الدورية وتعطى الجوائز للفائز ولا يترتب عليها فائد ثابتة
سوق السندات : تعتبر أحد أفضل الاسواق من حيث السيولة مما يجعلها أكثر جذبا للمستثمرين و أسعار السندات ترتفع في فترات عدم اليقين وعند حدوث أزمات اقتصادية وعند تباطؤ النمو حيث يعتبره المستثمرون ملاذا آمنا لان الاستثمار في السندات أقل مخاطرة من الاستثمار بالأسهم وهناك علاقة عكسية بين سوق السندات وسوق الأسهم عندما ترتفع أسعار السندات تنخفض أسعار الأسهم والعكس صحيح وتعتبر الولايات المتحدة الامريكية صاحبة أكبر سوق للسندات

– في التشريع الاسلامي التعامل بالسندات محرم شرعا لأنها تمثل الالتزام بدفع مبلغ معين مع فائدة معينة أو نفع مشروط اي أنها قروض ربوية مهما اختلفت التسمية وجهة الاصدار حكومي او خاص فالعبرة في العقود هي المقاصد والمعاني وليس الألفاظ والمباني